كلام رومانسى وبس
مرحبا بك فى منتدى كلام رومانسى
امير الرومانسيه يرحب بزواره الكرام
المواضيع الأخيرة
» ارسنال vs برشلونا
الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 20:46 من طرف ريما

» The Amazing Spiderman 2012 -TS- مُترجم
الأحد 12 أغسطس 2012 - 17:39 من طرف ريما

» Ben10 Destroy All Aliens 2012
الأحد 12 أغسطس 2012 - 17:30 من طرف ريما

» فى هواكى انا سائر /تاليف امير ماهر
الإثنين 25 يوليو 2011 - 12:16 من طرف امير الرومانسيه

» ازى تخلى البنات تحبك
الإثنين 4 يوليو 2011 - 17:10 من طرف ريما

» هانى سعيد يحاول الاعتداء على حجرة ملابس الاهلى
الخميس 30 يونيو 2011 - 1:18 من طرف زائر

» كلام الشباب علىالشات
الأربعاء 29 يونيو 2011 - 15:15 من طرف ريما

» المرأه عندما تحب
الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 21:13 من طرف ريما

» همسه فى اذن بنات كلام رومانسى
الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 21:09 من طرف ريما

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 10 بتاريخ الإثنين 24 يونيو 2013 - 8:20
دخول

لقد نسيت كلمة السر

أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية


من هم الفئة المندسة

اذهب الى الأسفل

default من هم الفئة المندسة

مُساهمة من طرف امير الرومانسيه في الأربعاء 27 أبريل 2011 - 14:54

القلة المندسة

تظهر جملة القلة المندسة كإحدى أهم جمل الخطاب الأعلامي العربي في العقود الاخيرة ، ولعل هذه الجملة جعلتني أتوقف أمامها حائراً رغم إدراكي لمعناها اللغوي ومبتغاها المقصود إلا إن حيرتي هذه جائت حينما سئلتُ نفسي كيف عرفوا أنهم قلة وكيف أدركوا أنها مندسة؟ .

القلة المندسة إستخدمها الأعلام المصري ضد المتظاهرين وضد أي جماعة معارضة لتوجهات او تحركات او قرارات او حتى أشخاص في الحكم المصري الذي كان يقوده الرئيس المخلوع حسني مبارك وانهار ذلك النظام بثورة شعبية شارك بها الملايين ،
واستخدمها رجالات زين العابدين بن علي الذي هرب مخلفا وراءه عشرات القتلى بعد ثورة شعبية تونسية أشعلها البوعزيزي الفقير الذي أهانته شرطية تعودت في أوساط مراكز الأمن على ضرب الموقوفين أو المتهمين في ظل غياب ثقافة حقوق الانسان التي كان من المفروض على مثل هذه الحكومات ان تصرف ميزانيات عليها لحماية الإستقرار الذي يبتغونه.
وظهرت في بدايات الخطاب الاعلامي الليبي الحكومي قبل ان ينفجر القذافي ليصف الثائرين عليه بالجرذان وكان في شدة غضبه بسبب رؤيته كتابه الاخضر وهو يُحرق بأيدي شباب ليبيا في فترة الاحتجاجات السلمية
ولا أنسى علي عبدالله صالح الرجل الذي وصف معارضيه بالقله تارة وتارة بالمصابين في حمى الضنك
ومازالت القلة المندسة في ذهني وأنا أسمع الأعلام السوري يصف الاف من المحتجين بأنهم قلة مندسة

ليعود السؤال أمامي قائلا: مه ..من هم القله المندسة؟
ان لم أكن مخطئاً
فإنها جائت كنوع من اظهار شعبية هذه الحكومات في صفوف جماهير أوطانها فهذه الحكومات تصف نفسها بأنها ديموقراطية وأن وصولهم للحكم جاء عبر الانتخابات باستثناء مجنون افريقيا القذافي الذي كان يصف نفسه بأنه قائد ثورة وظل أربعين عاماً يرددها في ابجديات خطابه حتى أصبحت ثورة المطالبين بالديموقراطية في بلده يطبقونها عليه وبطريقته التي يحبها.

حسناً..
لماذا إذن لم تقم الجماهير التي اوصلتهم للسلطه بدعمهم عبر الحرية ايضا ولن يلتفت أحداً منهم لجماعات او تجمعات تطالب بإسقاطهم لأنه من المفترض أن تكون تلك الجماهير داعمة لهم مؤيدة تماما التأييد ولن يؤثر بهم "القلة المندسة"!
ولو قمت بأخذ محصلة نتائج ماحدث لوجدنا أن القلة المندسة هي تلك الحكومات الضعيفة المتسبدة ..الضعيفة حيث لا تأييد جماهيري لها ..والمستبدة حيث صوت الرصاص والمدافع محبب لديهم ومفضل على أصوات مؤيديها هذا اذا كان لديهم تأييد كبير.

لاشك ان لكل دولة ظروفها وثقافة تخص شعبها ولكن محصلة مانرى لهذه الدول بأنها بالفعل لاتحظى بتاييد جماهيري كبير أدى إلى قيام تلك الحكومات بإستخدام السلاح لحماية نفسها من غضب جماهير بالشوارع والميادين.

البعض يرى ان هذه الحكومات تعاني من الغباء السياسي وإنها بالفعل تحظى بتأييد ولكنها فقدته باخطاء كبيرة عبر استخدام السلاح وارى الإجابة المثلى هي ان هذه الحكومات وأي حكومة مثلها تلجأ إلى استخدام السلاح ضد الأبرياء العزل والذين ليس لهم ذنب سوى انهم يعبروا عن غضبهم بأصوات ليست إلا حكومات تدرك تماماً أنها لاتحظى بهذا التأييد.

ياللعار دولة كسوريا مثلاً بدلاً من أن تستخدم قواتها لتحرير اراضيها من اسرائيل وظلت هادئة وساكنه اكثر من ثلاثين عاماً قامت باستخدام قواتها العسكرية على شعب أعزل وكان من السهل السيطرة على مثل هذه التحركات بمزيد من الاصلاحات الفعليه والسياسية ولكنها غطرسة القلة المندسة!

تحية لكل دولة تحظى حكومتها بتاييد شعبي كبير فهي بالفعل الدولة التي لاتهتز وحتى أقلياتها لن تكون مندسة لأن هنالك أكثرية تعطيها حقوقها.
avatar
امير الرومانسيه
Admin
Admin

عدد المساهمات : 77
نقاط : 200000329
المميزين : 0
تاريخ التسجيل : 23/04/2011
العمر : 30
الموقع : romance2011.ba7r.org

بطاقة الشخصية
امير الرومانسية:
15/15  (15/15)

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://romance2011.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى